الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية



29-11-2017 21:36

القنفذة تنام في عين الأمير !!



في ليلة شتائية إستثنائية تنام القنفذة في عين الأمير الشاب الطموح سمو نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر آلِ سعود خلال زيارته صباح الثلاثاء ١٤٣٩/٣/١٠ الذي وقف ميدانياً على العديد من المشاريع والذي حمل ملفات إنجازها بكامل التفاصيل ليرسم خارطة التنمية لهذه المحافظة الحالمة على ساحل البحر الأحمر بالمزيد من المشاريع هذه الزيارة أودعت لدى أهالي القنفذة الآمال والتطلعات لتحقيق رغباتهم التي غاب عنها الضمير الصحي أو التعليمي أو كل مامن شأنه نتج عنه التعثر خاصة تأخر إنجاز عملية إحلال مستشفى القنفذة العام ومايعانيه المواطنين من سقم مستمر بسبب شيخوخة المنشأة الصحية التي تقدم الخدمات العلاجية كبقية مشافي مناطق ومحافظات المملكة هذا الملف المزعج الذي بعثرته القنوات الإعلامية وشرفاء المحافظة في ظل القيمة المالية المعتمدة للإحلال والتي تفوق ٦٧ مليون ريال كانت نقطة الإنطلاق حيث تجوَّل سموه داخل صرح هذا الشيخ المتوفي سريرياً ليحل ضيفاً على الواقع المؤلم وإن تم طمس شيئاً من معالمه إلا إن قوة الإثبات تغني عن الشواهد عندما وضع سموه مسؤولي الصحة أمام الواقع ووجه على تذليل كل العقبات ليرى النور في ظل ماتقدمه حكومة المملكة من دعم لامحدود للقطاع الصحي وبقية القطاعات الخدمية هنا وأثناء مغادرة سموِّه موقع الزيارة تسلل الصوت النسوي الذي تجاوز البروتوكولات الرسمية في ظل تواضع الأمير ليتوقف الجميع أمام جسارة فتاة القنفذة والتي تطلب من سموِّه زيارة ملحق الكلية الجامعية ومعاناتهن اليومية وأماكنهن البعيدة وأنهن طالبات علم ينهلن من فنون العلوم والمعارف في هذه الكلية مايعينهن على خدمة الوطن مستقبلاً ولو أن التعبير خان تلك المفردات ولم يحالف تلك الفتاة حظ الكلمات المنمقة والمرتبة إلا أنها أثبتت حقهن في الحديث للمسؤول بجراءة تغني عما سينقله أعضاء المجلس البلدي أو ما سيتناوله الوجهاء والأعيان بالمحافظة أمام الزائر الكريم .

رغبة سموه للوقوف على دعوة فتاة القنفذة تكللت بالنجاح ولكن تغيَّر مسار الزيارة من الملحق إلى المبنى الرئيس المتعافي بالواجهات الشكلية والنظافة والإهتمام ثم وقف سمو الأمير على مشروع المطار الذي طال إنتظاره وتبقى ورقة التوت مورقة زاهية لتحظى القنفذة بهذا الحلم ليزدان عقد التنمية في رؤية الوطن 2030 وليكتمل معها حلم الأهالي .

( كن قدوة ) جاء لتحقيق رؤية سيدي أمير منطقة مكة المكرمة مستشار خادم الحرمين صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لتنمية المكان والإنسان وفق مباديء خالدة في تعزيز السلوك الوطني والذي أعطى القنفذة فيضاً من مشاعره ووجدانه حتى حظيت القنفذة بنهضة سياحية وتجارية أشرقت فيها هندسة السياحة وإستغلال الموارد الجاذبة للتطوير حتى باتت وجهة سياحية شتوية للإستمتاع بشواطئها الجميلة .

ملتقى مكة الثقافي تحت شعار ( كن قدوة )وجناح المعرض الخاص به بالمحافظة الذي أشرف عليه سعادة محافظ القنفذة فظّا البقمي نموذج مميز أستطاع أن يغيِّر العديد من المفاهيم إلى حلية فكرية تستوقف عندها أبجديات العمل على تحقيق الزاوية المشرقة لشباب هذه المحافظة .

القنفذة تنام في عين الأمير حالمة بعبق الزيارة .. شكراً لجميع رؤساء الدوائر الحكومية وعلى رأسهم رئيس بلدية المحافظة المهندس سعيد عطيه الغامدي الذي يعمل مع فريق عمله بكل إقتدار الذي جعل من المحافظة سيمفونية جاذبة للسياحة ووجهة أخرى للنهضة التجارية والعمرانية .


بقلم : محمد علي الشريف



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1633


خدمات المحتوى


محمد علي الشريف
محمد علي الشريف

تقييم
7.00/10 (9 صوت)


المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2017 enjjaz.com - All rights reserved