الثلاثاء 17 يوليو 2018

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية



27-04-2018 15:03

لجنة حماية البيئة بمنطقة الباحة


من الظواهر الاجتماعية الصحية التي تشهدها منطقة الباحة هذه الفترة النشاط الذي تقوم به اللجان والجمعيات التطوعية لخدمة البيئة ، ولعل من أبرزها لجنة حماية البيئة والتي تم إعادة تشكيلها من قبل سمو أمير منطقة الباحة الأمير حسام بن سعود، والتي تضم عدد من المتخصصين في مجالات عدة. فمنذ الاعلان عن اعادة تشكيلها وتحديد مهامها وهي تعمل بشكل فاعل لمواجهة التحديات البيئية لمواكبة أهداف الرؤية وتحقيق الاستدامة.

ويتركز دور اللجنة في الحفاظ على البيئة وتنميتها ومراقبة المشروعات الحيوية بشكل لا يؤثر سلبا على بيئة المنطقة. كما تقوم اللجنة بالتنسيق بين الجهات الحكومية ذات العلاقة للتأكد من تطبيق الأنظمة البيئية في المشاريع الجديدة بالمنطقة، ومعالجة ما قد يطرأ من أعمال تؤثر سلباً على البيئة ، وتعمل من خلال من برامجها على رفع مستوى الوعي البيئي لدى مجتمع المنطقة، كالتوعية بأهمية النظافة والحفاظ على المظهر العام للمنطقة وتفعيل دور المواطن في الحفاظ على نظافة المدينة والمتنزهات والاهتمام بالنواحي البيئية والجمالية بصفة عامة، ودراسة أبرز المشاكل والمعوقات التي تواجه المنطقة.

الجدير بالذكر أن اللجنة قامت بحراك فاعل خلال الأشهر الماضية بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص للتعريف ببعض الممارسات السلبية التي تضر ببيئة المنطقة. فقد احتجت اللجنة عبر حسابها في تويتر على بعض المشاريع التي لها أثر سلبي على البيئة والتي قد تتسبب بشكل مباشر أو غير مباشر في تدمير ما تبقى لنا من غطاء نباتي.

وتعتبر هذه اللجنة تطوعية توعوية وليست جهة تنفيذيه كما يضن البعض. فلا يمكننا أن نلقى اللوم عليها إذا لم تلتزم بعض الجهات باللوائح والتعليمات الخاصة بالبيئة. كما أن انشطتها البيئية من ورش عمل وحملات توعويه وزيارات للجهات المسؤولة وتوقيع مذكرات تفاهم يؤكد لنا أن هناك فريق عمل يرقب ويرصد ويحمي ويسعى لوضع قاعدة بيانات شاملة تساعد الجهات ذات الصلة في تسهيل مهامها عند الحاجة. ولعل من أبرزها البرنامج التعاوني مع شرطة المنطقة لمنع الاحتطاب الجائر، وكذلك التعاون مع الإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة الباحة وذلك بإعداد لوحات توعوية بأهمية الحفاظ على البيئة في خمسة سدود بالمنطقة، كما تعمل الآن على إقامة ورشة عمل حول غابات الباحة بالتعاون مع خبراء ومختصين في هذا المجال.

إن استمرار مثل هذه اللجان البيئية في مجتمعنا أمر ضروري بل وركيزة هامة للوعي المجتمعي،حيث أنها تساعد على تكريس الجهود من أجل تأكيد مبدأ الشراكة المجتمعية في العمل البيئي والمساهمة المباشرة في رعاية البيئة وصون موارد الدولة الطبيعية.


د. ضمنا بنت عبدالواحد الزهراني
باحثة في القانون البيئي
@AlzahraniLawyer


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2617


خدمات المحتوى


د. ضمنا الزهراني
د. ضمنا الزهراني

تقييم
7.47/10 (199 صوت)


المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2018 enjjaz.com - All rights reserved