الأحد 24 سبتمبر 2017

رئيس التحرير: محمد عبدالله الغامدي- ترخيص رقم ج إ 1634

صحيفة إنجاز الإلكترونية


إنجاز - أحمد سالم الزهراني :
22-02-2014 14:24
 
 
 
 

أسبوع الـنّـهْب


تتبنّى الكثير من الدوائر الحكوميّة الإحتفال بالأسابيع حسب مسمّياتها وتوقيتها مثل : أسبوع الشجرة ، أسبوع المرور .... وهلُمّ جرّا .

لكن نرى إدارات التربية والتعليم مُتمثلّةً في المدارس تُفعّل هذه الأسابيع بشكل ملحوظٍ أكثر من غيرها وربما بالغت في ذلك إلى جعل هذه الإحتفالات من ضروريّات المدارس لا سيّما في مدارس البنات وعدم تفعيلها يُعدّ جُرمًا عظيمًا ربما تُعاقب على تركه المعلّمة أو مديرة المدرسة من خلال خفض درجات تقييمها آخر العام ، أو ربما يُرفع فيها للمقام الأعلى " الإشراف التربوي " ليتمّ النظر في أمرها .

والمعلمة المشاركة في هذه الفعاليات لابدّ لها من تخصيص جزء من مُرتبها الشهري -الذي استحقته لتدريسها- لمثل هذه الفعاليات بشكل كبير ، وربما كلفها ذلك مبلغًا كبيرًا فميزانية المدرسة لا تتحمّل هذا الإنفاق الكبير لهذه الفعاليات وهذه ضريبة تتحمّلها حسابات المعلمات إلا من رفض منهنّ ؛ وأنا أنصح بالرفض والعصيان في هذا .

لا مانع من ذكر هذه الفعاليات في الإذاعة المدرسية مثلًا وإخبار الطلاب قبل ذلك ليقوموا بإعداد إذاعة تتعلق بهذا الأسبوع ، أو يكون هناك ندوة مُختصرة من إدارة المدرسة في هذا المجال دون أدنى تكلفة أو تفريط .

السؤال الذي يتبادر إلى ذهني مُنذُ أن كنتٰ طالبًا على مقاعد الدراسة في المرحلة الإبتدائية ؛ ماذا جنينا من هذه الفعاليات بهذه الصورة الـمُبالغ فيها ؛ ولماذا دائمًا يكون هناك اهتمام بالقشور وصرف النظر عن المتون ، ولماذا تُقام احتفالات وبهرجة وتصوير من قبل إدارة التعليم في القسمين الرجالي والنسائي من أجل تُرهات وأباطيل ؟

في كلّ مرة أفتح فيها صفحات أخبار التعليم أجد عناوين احتفالات وفعاليات واختتام أنشطة لا تقدّم للعلم شيئًا بل تستنزف جيوب المعلمين والمعلمات من خلال إعداد الحفلات وما يتخللها من وجبات غذائية إن لم تكنْ في وقت غداء أو عشاء وتزيد التكلفة .

في نهاية المطاف ؛ أنصحُ من يريد الإستثمار أن يفتتح مطعم أو ( بوفية ) خاص بحفلات المدارس وخاصةً ( مدارس البنات) وأنا أضمن له الربح الوافر بمشيئة الله .



 
  
 

         


التعليقات
#2565 [aaa]
1.50/5 (4 صوت)

22-02-2014 16:02
وأضف لذلك بعض الأغراض والأدوات التي يوفرها المعلم والمعلمة من حسابه الخاص ( انترنت - توصيلات - أجهزة - أقلام - هندسة - أدوات للأعمال اليدوية - صيانة الأجهزة - أحبار - برامج تعليمية - هدايا تشجيعية -الخ ......) والتي ينبغي صرفها للمعلمين والمعلمات من ميزانية التعليم


#2566 [ام خالد]
1.50/5 (4 صوت)

22-02-2014 19:28
والله انه لا هدف منها على الطالبه وتقسم بالله اننا نشيلها بعد التصوير مباشره لان الهدف إعلامي بحت


#2568 Saudi Arabia [متابع 99]
1.50/5 (5 صوت)

23-02-2014 02:14
مقال جميل ورائع ..
اتمنى اصلاح الراس الكبير اولا

سيارات المطاعم وشركات الحلويات لا تغادر من مكاتب الاشراف النسائية في تعليم الباحة واسألوا الحارس عن هذا ..

العام الماضي اقيم برنامج محبة الرسول صلى الله عليه وسلم
والله كم خسروا المعلمين والمعلمات من جيوبهم ..

نسو الاهم وهدف البرنامج وكان البرنامج لا يقام الا بتوزيع الورود وغيرها واصبحت كل مدرسة تنافس الاخرى ومعلمات يدفعن من جيوبهن .

الله يستر عليك يابو سالم في هذا الكلام الجميل والذي يحتاج وقفة قوية ..
ولنبدأ من المشرفات ومكاتبهن التي تعج بالاكلات والحاويات والمناسبات ..


وكان التعليم لا يعلم .. اذا كان رب البيت بالدف ضارب ....


#2791 Saudi Arabia [روز]
1.00/5 (3 صوت)

18-03-2014 20:24
مقال اكثر من رائع والله انه المقصود منها البهرجه واصبح التعليم في مدارسنا قائم على المهرجانات والانشطه التى استنزفت اموالنا .



تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
2.13/10 (12 صوت)

مساحة اعلانية

 
 

إنجاز فيس
 
 

إنجاز تويت

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة " إنجاز " الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

 

Copyright © 2017 enjjaz.com - All rights reserved